الارسنال يفوز بالمباراة ويخسر الدوري.. نتيجة مباراة ارسنال وايفرتون اليوم في الدوري

نتيجة مباراة ارسنال وايفرتون اليوم يلا شوت، يستعد فريق أرسنال، الذي يضم بين صفوفه النجم المصري محمد النني، لمواجهة حاسمة أمام إيفرتون في السادسة من مساء اليوم الأحد، على ملعب “الإمارات”، ضمن منافسات الجولة الثامنة والثلاثين والأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز ، ويدخل أرسنال هذه المباراة وهو يحتل المركز الثاني في جدول ترتيب البريميرليج برصيد 86 نقطة. بينما يتواجد إيفرتون في المركز الخامس عشر برصيد 40 نقطة. أبناء المدير الفني الإسباني ميكيل أرتيتا يطمحون إلى تحقيق الفوز في هذه المباراة الحاسمة، في ظل آمالهم بتحقيق لقب الدوري الإنجليزي الذي غاب عن خزائن النادي منذ 20 عامًا ، وتحقيق الفوز على إيفرتون سيكون خطوة ضرورية لأرسنال، ولكن الفريق يعتمد أيضًا على نتيجة مباراة مانشستر سيتي ضد وست هام يونايتد، حيث يحتاج أرسنال إلى تعثر السيتي سواء بالتعادل أو الخسارة، ليتوج بلقب الدوري.

يلا شوت نتيجة ارسنال وايفرتون

ارسنال يفوز علي حساب نادي ايفرتون بهدفين مقابل هدف ولكن لم يشفع له هذا الإنتصار بتحقيق اللقب، بسبب إنتصار السيتي علي حساب وست هام يونايتد بسهولة وتحقيقه اللقب بشكل رسمي.

تتجه أنظار عشاق الدوري الإنجليزي الممتاز نحو ملعب الإمارات يوم الأحد، حيث ستكون كأس البطولة حاضرة في حال تمكن آرسنال من التفوق على إيفرتون في المباراة الحاسمة. يعتمد أمل “الجانرز” في الصدارة على تعثر مانشستر سيتي أمام وست هام يونايتد، وهو ما يجعل بعض مشجعي آرسنال يتقبلون احتمال إنهاء الموسم في المركز الثاني مرة أخرى.

في خضم هذا السيناريو المثير، يجد مشجعو آرسنال وتوتنهام هوتسبير أنفسهم في مواقف غير اعتيادية. حيث شجع بعض مشجعي “الجانرز” غريمهم التقليدي توتنهام على الفوز على مانشستر سيتي، بينما كان بعض مشجعي “السبيرز” راضين عن خسارة فريقهم. تحقق هذا الأمر بالفعل، حيث حقق مانشستر سيتي فوزًا مهمًا بنتيجة 2-0 في شمال لندن، مما دفع آرسنال إلى المركز الثاني بفارق نقطتين عن السيتي قبل الجولة الأخيرة.

يدخل رجال ميكيل أرتيتا هذه الجولة مع علمهم أن أي نتيجة يحققونها قد لا تكون كافية لإنهاء جفاف الألقاب الذي استمر لعشرين عامًا في الدوري الممتاز. ومع ذلك، يمكن لآرسنال الاستفادة من فارق الأهداف، مما يعني أن الفوز على إيفرتون وتعادل مانشستر سيتي مع وست هام قد يضمن لهم التتويج باللقب. يذكر أن فريق آرسنال الأيقوني لعام 1988-1989 كان آخر فريق يفوز بالدوري بعد دخوله الجولة الأخيرة في المركز الثاني.

حقق آرسنال انتصارًا مهمًا على مانشستر يونايتد بنتيجة 1-0 في أولد ترافورد، مما وضعهم مؤقتًا في صدارة الترتيب قبل أن يستعيد مانشستر سيتي الصدارة بفوزه في مباراته المؤجلة. على عكس المواسم السابقة، خاض آرسنال هذا الموسم معركة اللقب حتى النهاية، مما يعكس التقدم الكبير الذي أحرزه الفريق تحت قيادة أرتيتا من الناحيتين الفنية والذهنية.

الفوز على مانشستر يونايتد كان خامس انتصار متتالي لآرسنال في الدوري الإنجليزي الممتاز، مع الحفاظ على نظافة شباكهم في أربع من تلك المباريات. هذا الأداء يجعلهم أحد أقوى الدفاعات في إنجلترا، حتى وإن لم يحققوا اللقب.

في المقابل، يدخل إيفرتون المباراة دون أي ضغوط بعد ضمان بقائهم في الدوري الممتاز. حقق فريق شون دايش سلسلة من النتائج الإيجابية، بما في ذلك الفوز 1-0 على برينتفورد في 24 أبريل، وجمعوا 13 نقطة من أصل 15 في آخر خمس مباريات. وفي مباراتهم الأخيرة، حققوا فوزًا بهدف وحيد على شيفيلد يونايتد بفضل رأسية عبدولاي دوكوري.

إيفرتون يمكنهم إنهاء الموسم في المركز الخامس عشر كأفضل ترتيب ممكن، ولكنهم قد يتراجعون إلى المركز السادس عشر في حال فوز برينتفورد الذي يتخلف بنقطة واحدة فقط. على الرغم من ذلك، لا يشكل هذا الأمر قلقًا لجماهير “التوفيز” التي سعدت بضمان البقاء في الدوري.

تظل مشكلة إيفرتون في أدائهم الضعيف خارج الديار هذا الموسم، حيث لم يحققوا أي فوز في آخر 10 مباريات خارج ملعبهم في الدوري وخسروا 14 مباراة في اليوم الأخير من الموسم، وهو رقم قياسي سلبي في تاريخ الدوري الممتاز.

بمواجهة هذين الفريقين على ملعب الإمارات، ستكون الأنظار مسلطة على نتيجتي هذه المباراة ومباراة مانشستر سيتي، حيث سيحلم مشجعو آرسنال بتعثر السيتي ليتمكنوا من الاحتفال باللقب الذي طال انتظاره.

قد يهمك أيضاً :-