“أرح قلبك بالدعاء” ادعية ليلة النصف من شعبان للرزق “اللهم يسر لي رزقًا حلالًا”
ادعية ليلة النصف من شعبان للرزق

يبحث البعض عن ادعية ليلة النصف من شعبان للرزق، حيث أعلنت دار الإفتاء أن موعد ليلة النصف من شعبان يوم مغيب شمس ليوم السبت 14 شعبان 1445، وحتى شروق الأحد الموافق يوم 15 شعبان، وقد قال رسول الله صلى الله وعليه وسلم: (إِذَا كَانَتْ لَيْلَة النِّصْفِ مِنْ شَعْبَانَ فَقوموا لَيْلَهَا وَصوموا يَوْمَهَا؛ فَإِنَّ اللهَ يَنْزِل فِيهَا لِغروبِ الشَّمْسِ إِلَى سَمَاءِ الدّنْيَا فَيَقول: أَلَا مِنْ مسْتَغْفِرٍ فَأَغْفِرَ لَه؟ أَلَا مسْتَرْزِق فَأَرْزقَه؟ أَلَا مبْتَلًى فَأعَافِيَه؟ أَلَا كَذَا، أَلَا كَذَا..؟ حَتَّى يَطْلعَ الْفَجْر)، لذلك من عظيم فضل هذا اليوم يستجيب الله لعباده، وهذه بعض أدعية للرزق رددوها بيقين قلب من إجابة الله لدعائكم، فقد قال الله تعالى: (ادعوني أستجب لكم).

ادعية ليلة النصف من شعبان للرزق

كل محتاج وكل مديون وكل من ضاقت به الحال، ادعوا الله بهذه الأدعية المستجابة بإذن الله، وأحسنوا الظن بالله، ليلة النصف من شعبان ليلة مباركة، ليلة غفران، ليلة بركة، عليكم استغلال بركتها بالدعاء والقيام والأعمال الصالحة:

اللهم سخر لي رزقي، واعصمني من الحرص والتعب في طلبه، ومن شغل الهم، ومن الذل للخلق.

اللهم يسر لي رزقًا حلالًا، وعجل لي به يا نعم المجيب.

اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم، والمأثم والمغرم، ومن فتنة القبر، وعذاب القبر، ومن فتنة النار وعذاب النار، ومن شر فتنة الغنى، وأعوذ بك من فتنة الفقر، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل عني خطاياي بماء الثلج والبرد، ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب.

اللهم اغننا بحَلالِك عن حرامك وبفضلك عمَّن سواك.

إلهي أدعوك دعاء من اشتدت فاقته، وضعفت قوته، وقلت حيلته، دعاء الغريق المضطر البائس الفقير الذي لا يجد لكشف ما هو فيه من الذنوب إلّا أنت، فصل على محمد وآل محمد واكشف ما بي من ضر إنّك أرحم الراحمين لا إله إلّا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

ادعية مريحة للقلب مزيلة للهم

الدعاء عبادة، فادعوا الله في كل وقت، إذا كنت مهمومًا، متعبًا، مكروبًا، قم وصلي ركعتين لله، وادعوا الله في السجود، واستغفروا كثيرًا، وصلوا على سيدنا محمد، فالله يستجيب للمستغفرين، هذه بعض الأدعية التي تريح قلبك وتزيل همك، تفك كربك، بإذن الله تعالى، فقرأها بقلب خاشع وتضرع وتوسل إلى الله:

رَبَّنَا لَا تزِغْ قلوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدنكَ رَحْمَةً.

اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيء، وبقوتك التي قهرت بها كل شيء، وخضع لها كل شيء، وذل لها كل شيء، وبجبروتك الذي غلبت به كل شيء، بعزتك التي لا يقوم لها شيء، وبعظمتك التي ملأت أركان كل شيء، وبسلطانك الذي علا كل شيء، وبوجهك الباقي بعد فناء كل شيء، وبأسمائك التي غلبت أركان كل شيء، وبعلمك الذي أحاط بكل شيء، وبنور وجهك الذي أضاء له كل شيء، يا نور يا قدوس، يا أول الأولين، ويا آخر الآخرين.

يا رحمن يا رحيم أغفر لي ذنوبي التي ثقلت والتي أثقلتني وأبعدتني عنك، وأصلحني وقربني إليك مرة أخرى، فإنك أن التواب الرحيم.

اللهم ارزقنا نعيم الدنيا والآخرة.

اللهم اكشف عنا البلاء وسيء الأسقام.

قد يهمك أيضاً :-