ديانة الفنانة امل حجازي تثير الجدل بعد اتهامها بالشيعية وحقيقة ترويجها للمثلية
بعد اتهامها بالشيعية.. ديانة الفنانة امل حجازي

المواطنين حول الوطن العربي يتساءلوا دائما عن ديانة الفنانة امل حجازي، حيث تم اتهامها أنها تابعة للجماعة الشيعية، حيث أمل حجازي كانت تهاجم كافة القادة السياسيين في لبنان وكان دائما تتهمهم بالفساد والظلم، وقامت أيضا بالمطالبة برحيلهم عن بيروت بعد الانفجار الأخير في مرفأ بيروت، حيث أن هذه الفنانة كانت مطربة شهيرة لبنانية وبعدها ارتدت الحجاب والتزمت قليلا عن ذي قبل، ولعرض كافة التفاصيل عن حياتها تابعوا السطور التالية.

ما هي ديانة الفنانة امل حجازي الحقيقية؟

انتشرت الكثير من الشائعات التي قالت بأن الفنانة أمل أصبحت شيعية، ولكن ردت وقالت، أن الرسول صلى الله عليه وسلم قدوتها وإذا كان هن سني فهي سنية وإذا كان شيعي فهي شيعية، وهذا هو الرد الذي عرضته للجميع وردت به على الشائعات، ومن الظاهر أنه رد غير واضح ولم تحدد فيه ديانتها تحديدا، ولكن عندما ذكرت وقالت أنها من طائفة الرسول صلى الله عليه وسلم فحتما أنها سنية لأن الرسول عليه الصلاة والسلام كان سني.

اعتزال الفنانة أمل حجازي الفن

اعتزلت الفنانة أمل حجازي الفن والغناء بعدما ارتدت الحجاب فورا، حيث أنها كانت في صراع طويل مع نفسها بسبب حيرتها الشديدة وعدم ارتياحها في عصيان الله، وكانت دائما تريد أن تقوم بهذه الخطوة ولكن الشيطان دائما كان يمنعها لحين أخذها القرار المناسب وهو عدم معصية الله والدخول في الدين الإسلامي بشكل أعمق، وبالتأكيد واجهت الكثير من الانتقادات عند ارتدائها الحجاب بأنها ستترك عملها وغيره من هذا القبيل، ولكن كانت دائما لا نرد على هذه الانتقادات لأن هدفها هو إرضاء الله وليس الناس اطلاقا.

اتهمت هذه الفنانة بأنها تروج للمثلية في فترة من حياتها من خلال أغنية بياع الورد حيث أنها كانت ترتدي التي شرت عليه شعار المثليين، وهذا ما جعل صناع هذا الكليب أن يقوموا بحذف الإعلان لهذه الماركة، وقامت الفنانة وقتها برفض كافة الاتهامات الموجهة إليها حول أنها تروج للمثلية بشكل عام، وصرحت أنها من عائلة محافظة تخاف الله ولا تروج لمثل هذه المعاصي.